يعد الدكتور وائل البنا واحدا من أبناء مصر المميزين والبارعين في مجال النساء و التوليد هو حاصل علي البورد الأوروبي في أمراض النساء والتوليد وهي أكثر ما تقدمه الجمعيه الأوروبية  فخرا لأي طبيب وهو ايضا زميل للجمعيه الأوروبية لأمراض النساء والتوليد التي تتكون من ٣٦ دولة أوروبية تحت اشراف الأتحاد الأوروبي تعطي هذه الشهادة بعد التقييم والامتحانات العملية والنظرية من قبل اساتذة أوروبا .
كما أنه ذو باع طويل في جراحات المناظير هو أول من قام بجراحات لمثانة وأورام الجنين داخل الرحم في الشرق الأوسط و افريقيا و من المعدودين في العالم في هذا المضمار .
الدكتور حصل علي دبلوم الجمعية الأوروبية في مناظير جراحة النساء وله العديد من الجراحات المنشورة . كما له أبحاث منشورة عالميا في مجال المناظير.
منذ بدايته وهو يعشق الإجتهاد حيث أن بعد دراسته للطب و النساء والتوليد في كلية طب القصر العيني قبل و اختير من قبل البروفيسور العالمي كيبروس نيكولايديس الذي اخترع الجراحات التي تجري للجنين داخل رحم الأم للتدرب علي يده وبدء مجموعة من الأبحاث لإكتشاف العيوب الخلقية للأجنة داخل الرحم في الشهور الأولي من الحمل .
عمل الدكتور وائل البنا مع البروفيسور العالمي بمستشفي كينجس كولدج في لندن و بمركزه الخاص في شارع هارلي بلندن .
بعد عودته إلي مصر أسس مركزه بالقاهرة  و الذي يستقبل مرضي من جميع الوطن العربي لعلاج كل ما يخصه أمراض الحمل والتوليد و أمراض النساء و حالات العقم المستعصية .
انبرت وسائل الإعلام في إلقاء الضوء عليه في كافة أنحاء الوطن العربي نظرا لأنه من القلائل في الوطن العربي الذين قاموا بعمل جراحة لجنين داخل رحم أمه ونظرا لاسلوبه الممتع و البسيط و مصداقيته في الشرح  و نظرا لاهتمامه ونشاطه المجتمعي في صحة المرأة .
كما أنه أول من أسس في مصر لبرنامج الرياضة والرقص الآمنين مع الحمل وذلك لتقوية عضلات الحوض عند المرأة لتسهيل عملية الولادة الطبيعية .
تميز الدكتور وائل البنا بمهارته الجراحية الفائقة في شتي جراحات النساء والتوليد والتي تحدثت عنها الصحف والقنوات التلفزيونية التي طالما رافقته داخل غرف العمليات وأيضا بالقائه للضوء علي موضوعات لم يسبق لغيره طرحها علي المجتمع في مجال صحة المرأه والجنين.
و يعتبر أن أهم شهادة ونجاح حصل عليه هو حب الناس ودعواتهم واحترامهم .