خراج الثدي

خراج الثدي هو تراكم الصديد في جزء معين من الثدي مما يسبب الالم الشديد.
و يحدث خراج الثدي نتيجة وجود عدوى، ويؤثر بشكل رئيسي على النساء المرضعات.

يجب الذهاب للطبيب إذا كان لديك:

– ألم، إحمرار، دفئ في الثدي.

– جزء منتفخ أو متورم في الثدي.

قد تلاحظين أيضًا ارتفاع في درجة الحرارة وتشعرين بعدم راحة

يمكن أن تكون هذه أعراض عدوى الثدي أو الخراج.

العلاج الذي سيعطيه لك الطبيب

سيحولك  الطبيب  إلى المستشفى لتلقي العلاج إذا اعتقدوا أن لديكي خراجًا في الثدي.

إذا رأى الطبيب أنه قد يكون لديكي عدوى في الثدي فقط فقد يعطيكي مضادا حيويا  اولا.

من المهم أن تراجعي الطبيب إذا لم تبدأ الأعراض في التحسن في غضون يومين من بدء المضادات الحيوية.

العلاج في المستشفى

ستخضعين لفحص بالموجات فوق الصوتية (السونار) لثديك للتحقق من وجود خراج.

يمكن تصريف الصديد من الخراج عن طريق:

– إبرة: قد تحتاجين  إلى القيام بذلك عدة مرات ، وقد تضطرين إلى العودة إلى المستشفى في كل مرة.

– جرح صغير في الجلد :

سيتم استخدام تخدير موضعي قبل القيام بذلك.

 يمكنكي العودة إلى المنزل في نفس اليوم وقد يتم إعطاؤك المضادات الحيوية في المنزل.

يجب أن يشفى الخراج تمامًا في غضون أيام أو أسابيع قليلة.

أسباب تكون خراج الثدي

يمكن أن يتكون خراج الثدي إذا كنتي مصابًة بعدوى في الثدي ولم يتم علاجها سريعا.

غالبًا ما يصيب التهاب الثدي النساء المرضعات.

يمكن أن يحدث أيضًا في النساء اللاتي لا يرضعن، ولكن هذا أقل شيوعًا.

يمكن أن يساعد الحصول على علاج لالتهاب الثدي في أقرب وقت ممكن في تقليل خطر الإصابة بالخراج.

الرضاعة مع وجود خراج بالثدي:

استمري في الرضاعة بكلا الثديين إن استطعتي. لن يؤذي هذا طفلك وقد يساعد في شفاء ثديك.

جربي إخراج الحليب من الثديين بيدك أو مضخة الثدي إذا كانت الرضاعة مؤلمة للغاية

جميع الحقوق محفوظة لعيادات دكتور وائل البنا