التغيرات المزاجية و النفسية التي قد تحدث بعد الولادة

إن كثيرا ما يتبع الولادة الكثير من الاضطرابات المزاجية و النفسية, يجب عليكي عدم الشعور بالخجل في حالة اصابتك بأي من هذة الاضطرابات بل يجب عليكي طلب المساعدة باكرا لأن ذلك يعجل بشفائك. و سوف نقوم بعرض ثلاثة من اهم المشكلات النفسية المصاحبة للحمل و الولادة .

الاضطراب النفسي العابر (Baby Blues)
ان الاضطراب النفسي العابر أو ما يسمي ب (baby blues) قد يصيب 80% من السيدات بعد الولادة و غالبا ما يحث خلال الايام الاولي من ولادة الطفل.
كيف يؤثر ذلك عليكي؟
من اشهر الاعراض المصاحبة له هو انفجارك في البكاء من دون اسباب أو شعورك بالسعادة الغامرة يتبعها شعور بالنعاسة. و كثيرا ما تشعرين بالتوتر والقلق و نقص الثقة بالنفس.
يجب عليكي التذكر دائما ان ولادتك لطفل جديد قد يقلب عالمك رأسا علي عقب ففي خلال الاسابيع او حتي الاشهر الاولي بعد الولادة, من الطبيعي شعورك بالاجهاد البدني و النفسي خصوصا بعد انجابك لطفلك الاول فكثيرا ما قد تشعرين بانك غير اهل لذلك خاصة عند مقارنة حالك بمن هم حولك من الاباء و الامهات.
قد تتوقعين انكي سوف تشعرين بالحب تجاه طفلك فور ولادته ولكن ذلك غير صحيح لانه يجب عليكي اعطاء نفسك الوقت الكافي لذلك حتي تشعري بأمومتك نحوه, لا تقسي علي نفسك فجميعنا بشر نتعلم ذلك تدريجيا.
من المهم ايضا الانتباه لطعامك و حرصك علي الحصول علي اوقات كافية من الراحة حيث ان ذلك سوف يحسن من حالتك الجسدية و النفسية كثيرا
ان مشاركتك لمن هم قريبون منك من زوجك او والدتك او صديقتك سوف يساعدك كثيرا لانهم سوف يكونوا علي دراية بما تمرين به من مشاعر مضطربة.
لكن يجب عليكي الانتباة انه اذا استمر شعورك بعدم السعادة الدائم وسوء حالتك المزاجية فيجب عليكي التحدث الي طبيبك للتأكد من عدم اصابتك ب أكتاب ما بعد الولادة.

جميع الحقوق محفوظة لعيادات دكتور وائل البنا